2018/10/18
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 2]
تيسير خالد يدعو لسحب الاعتراف بدولة اسرائيل في ضوء قانون القومية وتفسيراته الحكومية
 

غزة (الاتجاه الديمقراطي)- دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى سحب الاعتراف بدولة الاحتلال الاسرائيلي ردا على ما يسمى قانون القومية العنصري وتوضيح الحكومة الإسرائيلية في وثيقة مقدمة إلى المحكمة العليا الإسرائيلية يوم أمس الثلاثاء، والذي تعتبر أن البند السابع من القانون حول الاستيطان اليهودي، فوق أي قانون دستوري سنّه أو سيسنّه الكنيست وذلك بهدف تبييض البؤر الاستيطانية العشوائية ومواصلة عمليات البناء في المستوطنات من دون مصادقة الحكومة الإسرائيلية، وفقا لما يسمى "قانون التسوية " الذي سنه الكنيست الاسرائيلي في شباط من العام الماضي بهدف تبييض البؤر الاستيطانية ، التي تنتشر في طول الضفة الغربية وعرضها

وأكد بأن الأصل كان سحب هذا الاعتراف قبل سنوات احتراما وتنفيذا لقرارات تكررت في هذا المجال على امتداد الأعوام الثلاثة الماضية في دورات انعقاد المجلس المركزي وفي اجتماعات اللجنة التنفيذية وأخيرا في قرارات المجلس الوطني الفلسطيني وردا على قانون القومية العنصري، الذي سنه الكنسيت الاسرائيلي في تموز الماضي وأكد فيه ان حق تقرير المصير في حدود فلسطين التاريخية حق حصري لليهود وان الاستيطان اليهودي في حدود فلسطين التاريخية يندرج في إطار الثوابت الصهيونية باعتباره قيمة وطنية عليا .

وأضاف أن وثيقة الحكومة الإسرائيلية الى المحكمة العليا الاسرائيلية والتي تدعي فيها أن قوانين الكنيست تتغلب على أي معيار للقانون الدولي، ولذلك لا ينبغي الاستئناف على صلاحية الكنيست لسن قوانين في ما تسميه حكومة الاحتلال وإدارتها المدنية منطقة يهودا والسامرة، تعني بوضوح أن حكومة اسرائيل تمارس سياسة ضم فعلي للضفة الغربية إلى سيادتها، مثلما فعلت في القدس المحتلة وهضبة الجولان المحتلة ، الأمر الذي يطرح على جدول أعمال المجلس المركزي في دورته القادمة بعد أيام دون لبس ودون إضاعة الوقت اتخاذ القرار المناسب والجريء وهو سحب الاعتراف بدولة اسرائيل وعدم إحالة ذلك الى أية مرجعية فلسطينية أخرى ، لأن المجلس المركزي وليس غيره من هيئات المنظمة صاحب ولاية وهو الذي صادق في سبتمبر عام 1993 على الاعتراف المتبادل بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي .


2018-08-08
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
اعلان
Untitled Document

الموقع قيد التطوير

آخر الاخبار
Untitled Document
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-18
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-17
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
2018-10-16
مجلة الحرية
Untitled Document
2018-10-14
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-10-10
2018-10-09
2018-09-30
2018-09-26
2018-09-23
2018-09-16
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-10-14
إسرائيليات
Untitled Document
2018-10-17
 
2018-10-09
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم