2018/08/14
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | اتصل بنا |

[بقلم / 7]
«الديمقراطية» والفصائل وأبناء «برج البراجنة» يشيعون الرفيق القائد احمد مصطفى إلى مثواه الأخير
 

علي فيصل: تشهد لك ساحات النضال الوطني والاجتماعي، وستبقى ذكراك ارثا نضاليا تعتز به كل الحالة الفلسطينية
بيروت (الاتجاه الديمقراطي)-
في موكب سياسي وشعبي مهيب، شيعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والفصائل واللجان والاتحادات الشعبية ورابطة أبناء ترشيحا والروابط الاجتماعية وأبناء مخيم برج البراجنة شهيدها القائد الوطني الكبير الرفيق احمد مصطفى في مسيرة كبيرة وحاشدة تقدمها قادة الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية ومسؤولي اللجان والاتحادات الشعبية والمؤسسات الاجتماعية، إضافة إلى رفاق الشهيد القائد أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان..

انطلق موكب التشييع من أمام مسجد الفرقان في مخيم برج البراجنة، وحمل نعش الرفيق احمد على اكتاف رفاقه في القوات المسلحة الثورية التابعة للجبهة الديمقراطية، وتقدم الموكب حملة الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية وجداريات كبيرة للشهيد القائد وأكاليل من الورود باسم أمين عام الجبهة الديمقراطية الرفيق نايف حواتمة وباسم الفصائل الفلسطينية، وقد اصطف ابناء المخيم على جانبي الطريق على وقع الهتافات وزغاريد النسوة..
وبعد ان ووري الجثمان في مقبرة مخيم برج البراجنة تحدث عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في لبنان الرفيق علي فيصل بكلمات مقتضبة عن الراحل ومسيرته النضالية قائلا: لن نبكيك يا رفيقنا احمد ولن نرثيك فالمناضلون أمثالك لا يموتون بل هم احياء خالدون في ضمير شعبهم، احياء في نضالاتهم اليومية حيث تشهد على ذلك كل ازقة المخيم ومنازله وعائلاته التي كنت ابنها وصديقها ورفيقها وحامل همومها الوطنية والاجتماعية، كما تشهد ايضا ميادين النضال في المخيمات وساحات النضال في بيروت حيث كنت دائما المبادر والمقدام في حمل هموم شعبك الى الامم المتحدة والصليب الاحمر وبقية المنظمات الدولية والى المنتديات السياسية المدافعة عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وتابع فيصل قائلا: ما يحز فينا حقا هو انك لم تتمكن من رؤية المشروع الأمريكي وهو ينهار وينهزم امام تضحيات ابناء شعبنا خاصة في قطاع غزه حيث اصريت ان ترحل جنبا الى جنب مع شهداء الدفاع عن الحقوق الفلسطينية وابيت الا ان تكون واحدا منهم.. فنم قرير العين ايها الرفيق القائد فستبقى ذكراك وسيرتك ارثا نضاليا نعتز به في صفوف جبهتنا الديمقراطية وفي صفوف كل الحالة الفلسطينية التي عرفتك وطنيا وحدويا ناضل ضد الانقسام وتداعياته.
وختم قائلا: الوفاء لشهيدنا ولجميع الشهداء هو ان نعمل بما عملوا وناضلوا من اجله طيلة سنوات عمرهم، ضد الانقسام وضد التفرقة ومن اجل الوحدة الوطنية باعتبارها الطريق الأقصر لدحر العدوان الامريكي الصهيوني ورفيقنا احمد كان من أوائل الذين ناضلوا ضد العدوان الامريكي سواء ما يتعلق بالقدس او يتعلق بوكالة الغوث واستهدافها وصولا الى كل المشاكل اليومية التي تئن المخيمات تحت وطأتها، كما كان النموذج في المتابعة والمثابرة والملتصق بالجماهير وهمومها. وهذا ما سنبقى نحفظه في نضالنا الذي سيتواصل من بعدك.. فتحية لك في كل انجاز حققته وتحية من شعبك في كل انجاز سنحققه حتما بعزيمة المناضلين الذين سيواصلون الطريق حتى انتزاع حرية الوطن واستقلاله..
وكانت قيادة الجبهة الديمقراطية قد تلقت سيلا من برقيات التعزية والاتصالات من قادة الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية الذي اجمعوا على المكانة التي كان يحتلها الرفيق احمد مصطفى وان رحيله هو خسارة للشعبين اللبناني والفلسطيني..


2018-06-12
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-14
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-13
2018-08-12
2018-08-12
2018-08-12
2018-08-12
2018-08-12
2018-08-12
2018-08-12
مختارات
Untitled Document
2018-08-13
حوارات ولقاءات
Untitled Document
شؤون الأسرى
Untitled Document
2018-08-12
2018-08-06
2018-08-04
2018-08-01
2018-07-30
2018-07-29
دراسات وتقارير
Untitled Document
زاوية اللاجئــين
Untitled Document
2018-08-04
إسرائيليات
Untitled Document
2018-08-14
 
2018-08-11
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم