2018/02/23
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | راســـلنـــا |

[بقلم / 8]
«الديمقراطية» تدعو لتنفيذ قرارات المجلس المركزي وإنهاء الانقسام لمواجهة «صفقة القرن» وتداعياتها
 
رام الله (الاتجاه الديمقراطي)- نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتصاعد الهجمة الإسرائيلية الدموية ضد أبناء شعبنا في القدس والضفة الفلسطينية وقطاع غزة، في مطاردة النشطاء الشباب واغتيالهم بدم بارد، واتساع أعمال المداهمات للأحياء والمدن الفلسطينية وارتفاع وتيرة الاعتقالات الجماعية، وتغول أعمال الاستيطان، وهدم المنازل، ونهب الأرض الفلسطينية، في محاولة محمومة لقمع الحركة الجماهيرية الفلسطينية وانتفاضتها الناشطة، وزرع اليأس في الصفوف، والضغط على جماهير شعبنا، للرضوخ لمشاريع تصفية القضية الوطنية على يد المشاريع الأميركية ــــــ الإسرائيلية.
ودعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها (اليوم الجمعة في 9/2/2018) لمواجهة هذه السياسة القمعية الدموية المتصاعدة، بسياسة عملية ميدانية، توفر لشعبنا، وقواه السياسية الإمكانيات الضرورية لتعزيز سياسة الصمود وإجراءات التصدي لإجراءات العدو، والرد عليها، وردعها في مجالات مختلفة.
وأكدت الجبهة الديمقراطية أن الخطوة الأساس في هذا كله تتحقق بإنجاز المصالحة ووضع حد لسياسة الإنقسام ورفع العقوبات والحصار عن قطاع غزة، وإعادة توحيد الحالة الوطنية الفلسطينية، في قيادة سياسية موحدة، تشكل غطاء سياسياً ورافعة قوية لإنتفاضة شعبنا، إنتفاضة «القدس والحرية» وتطوير أدائها، وأساليبها الكفاحية، وتعميق جذورها، في مناطق تواجد شعبنا كافة.
كما أكدت الجبهة على ضرورة مغادرة سياسة الإنتظار والترقب التردد والإنتقال فوراً إلى تطبيق قرارات المجلس المركزي الفلسطيني، في دوريته في 5/3/2015، و15/1/2018 بما في ذلك:
1) فك الإرتباط بإتفاق أوسلو وإلتزاماته السياسية عبر سحب الإعتراف بإسرائيل.
2) وقف التنسيق الأمني مع سلطات الإحتلال، وتكليف الأجهزة الأمنية بالإنتقال إلى سياسة جديدة توفر الحماية لأبناء شعبنا ومناضليه من بطش الاحتلال وأعماله الإجرامية.
3) وقف الإرتباط بالاقتصاد الإسرائيلي، بما في ذلك مقاطعة العمل في المستوطنات، ومقاطعة منتجاتها، وما أمكن من الإنتاج الإسرائيلي، ووقف العمل بالشيكل الإسرائيلي.
4) تحرير سجل السكان وسجل الأراضي من الإدارة المدنية لسلطات الاحتلال.
5) احتضان الانتفاضة الشعبية، ودعمها، وتعزيزها وتطويرها نحو انتفاضة شاملة، على طريق التحول إلى عصيان وطني، بما في ذلك رعاية عائلات الأسرى والمعتقلين والجرحى والمصابين والشهداء.
6) نقل القضية الوطنية الفلسطينية إلى المحافل الدولية بما في ذلك:
أ) طلب العضوية العاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة بناء على قرار الجمعية العامة 19/67 الاعتراف بدولة فلسطين عضواً مراقباً وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194.
ب) توفير الحماية الدولية لشعبنا تحت الاحتلال، ولأرضنا وقدسنا في مواجهة الإستيطان ونهب الأرض.
ج) الدعوة لمؤتمر دولي للمسألة الفلسطينية، تحت رعاية الأمم المتحدة والدول الخمس دائمة العضوية بموجب قرارات الشرعية الدولية التي تكفل لشعبنا حقه في تقرير المصير والاستقلال والعودة.
7) إحالة جرائم الحرب الإسرائيلية والجرائم الإسرائيلية ضد الإنسانية إلى محكمة الجنايات الدولية، بشكاوي نافذة، لمحاكمة المسؤولين الإسرائيليين عن جرائمهم بحق شعبنا.
8) الشروع فوراً في تشكيل المرجعية الفلسطينية الوطنية الموحدة والإئتلافية لمدينة القدس، وتسليحها بكل عناصر القوة والصمود لتعزيز قدرة شعبنا في عاصمة الدولة الفلسطينية على التصدي للإحتلال والحصار الإسرائيلي وسياسة تدمير المكون الفلسطيني في المدينة المقدسة لصالح سياسة التهويد المتواصلة والمحمومة.
9) رسم إستراتيجية وطنية جديدة لحماية وكالة الغوث (الأنروا) من الهجمة الأميركية ـــــ الإسرائيلية الهادفة، إلى رفع المنظمة الدولية ـــــــــ نحو الإفلاس وتعطيل دورها في إطار محاولات شطب حق العودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدة أن وحدها سياسة العمل في الميدان، وخلق الوقائع الميدانية الوطنية، في مواجهة الاحتلال والاستيطان، وزرع العوائق وحواجز التصدي الضرورية للمشروع الأميركي، ووحدها سياسة العمل بالبرنامج الوطني الفلسطيني، برنامج وحدة الشعب ووحدة قواه السياسية، برنامج الانتفاضة والمقاومة في الميدان، وتدويل القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية، هي وحدها القادرة على ردع الاحتلال، والاستيطان، وإفشال مشروع «صفقة القرن» وتداعياتها، وإعادة الاعتبار لمقاومة شعبنا في نضاله، كحركة تحرر وطني، من أجل أهدافه الثابتة في العودة وتقرير المصير، والدولة المستقلة، تحت راية م.ت.ف، ممثله الشرعي الوحيد.

2018-02-13
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-22
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
2018-02-21
مختارات
Untitled Document
2018-02-16
حوارات
Untitled Document
أخبار الأســرى
Untitled Document
2018-02-21
2018-02-20
2018-02-18
2018-02-17
2018-02-17
2018-02-15
دراسات وتقارير
Untitled Document
ملــــف اللاجئــين
Untitled Document
2018-01-19
ملفات اسرائيلية
Untitled Document
2018-02-22
 
2018-02-19
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم