2017/12/14
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | راســـلنـــا |

[بقلم / 4]
الديمقراطية تلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني : الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لاسرائيل عدوانا على الشعب الفلسطيني
 

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)- التقى وفد من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفاق: علي فيصل، علي محمود وخميس قطب مع رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة وعرض  الطرفان أوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان والتطورات السياسية العامة..
وفد الجبهة اطلع الوزير منيمنة على نتائج الحوار الوطني الفلسطيني والجهود التي بذلتها الجبهة الديمقراطية وغيرها من الفصائل للتوصل الى اتفاق ينهي حالة الانقسام وأيضا ضرورة استمرار الجهود لإزالة كل العراقيل امام استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية خاصة في هذه المرحلة التي تتطلب منا جميعا رص صفوفنا وتوحيد كلمتنا في مواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد قضيتنا الوطنية..
وعرض الوفد لسياسة الابتزاز والمساعي الأمريكية التي تمهد للاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل في خطوة خطيرة تشكل استفزازا وعدوانا على الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية ومحاولة لفرض الإرادة الأمريكية – الاسرائيلية على الحالة الفلسطينية والعربية والاسلامية من خلال سلب القدس، عاصمة دولة فلسطين. داعيا الى توحيد الصفوف والى يوم غضب فلسطيني دفاعاً عن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.
ودعا القيادة الرسمية الفلسطينية إلى التعاطي مع هذه الخطوة باعتبارها عدوانا صريحا بكل ما يتطلبه ذلك من موقف هجومي يتصادم مع الموقف الامريكي وسحب الاعتراف بإسرائيل، وطيّ صفحة اتفاق أوسلو، لصالح البرنامج الوطني الفلسطيني، وهذا ما يعني خطوات فلسطينية مطلوبة سواء على المستوى الداخلي الفلسطيني بإعادة تنظيم الصف الوطني الفلسطيني للدفاع عن القدس او لجهة وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ومقاطعة الاقتصاد الاسرائيلي واستئناف الانتفاضة والمقاومة الشعبية وكل أشكال المقاومة.
كما عرض الوفد الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان التي ازدادت سوءا بفعل تراجع خدمات وكالة الغوث ومواصلة الدولة اللبنانية لسياستها في حرمان اللاجئء الفلسطيني من ابسط مستلزمات الحياة خاصة في مجالات العمل بحرية والتملك وغيرها من الحقوق، داعيا الى إقرار الحقوق الإنسانية ومعالجة أوضاع البنى التحتية والكهرباء وقضايا السائقين والصيادين وغيرها من المشكلات التي تتطلب المعالجات السريعة قبل استفحالها ووصولها الى مستويات متقدمة من الخطورة قد تطال بانعكاساتها السلبية المجتمع الفلسطيني برمته وهذا ما لا يساهم في تدعيم موقف الشعب الفلسطيني وتمسكه بحق العودة..
واكد الوفد على ضروة ترجمة وثيقة الرؤية اللبنانية الى سياسات على الأرض تنهي حالة الغبن الواقعة على الشعب الفلسطيني وتطرح مقاربات مشتركة من مختلف العناوين المطروحة بما يقرب المواقف الفلسطينية واللبنانية بعضها من بعض خاصة في ظل الاستقرار السياسي الذي يعيشه لبنان والذي نأمل ان ينعكس إيجابا على شعبنا في لبنان لجهة تعزيز الامن والاستقرار داخل مخيماتنا وفي علاقاتها مع محيطها، معتبرا ان نتائج التعداد العام الذي انجز مؤخرا يجب الاستفادة منه وتوظيفه في خدمة اللاجين وفي خدمة قضيتهم وموقفهم الوطني وهذا ما يتطلب تعزيز التعاون والتنسيق اللبناني والفلسطيني على مختلف الأصعدة..


2017-12-07
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-14
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
2017-12-13
مختارات
Untitled Document
2017-11-29
حوارات
Untitled Document
أخبار الأســرى
Untitled Document
2017-12-13
2017-12-04
2017-11-27
2017-11-27
2017-11-26
2017-11-14
دراسات وتقارير
Untitled Document
ملــــف اللاجئــين
Untitled Document
2017-11-01
ملفات اسرائيلية
Untitled Document
2017-12-10
 
2017-12-07
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم