2017/11/18
| الرئيسية | من نحن ؟ | مقالات | مقابلات | دراسات وتقارير | متابعات | محليات | دوليات | ثقافة و فنون | مال وأعمال | راســـلنـــا |

[بقلم / 18]
نتنياهو: الحديث عن دولة فلسطينية مضيعة للوقت ومسؤول أمريكي: ترامب سيدعم السلام والخارجية المصرية تنفي ادعاءات حول مقترح دولة فلسطينية بسيناء
 

القدس المحتلة (الاتجاه الديمقراطي)- كشفت القناة الثانية الإسرائيلية عن أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتانياهو سيبلغ الرئيس الأمريكي خلال لقائهما في واشنطن اليوم الاربعاء بان اقامة دولة فلسطينية هو "مضيعة للوقت".
وقالت بان نتنياهو سيشرح لترامب أنه لا يوجد جدوى عملية لهذه الخطوة، ويقال انه مستعد للتفاوض لكن الفلسطينيين يرفضون تقديم أي تنازلات.
من جهته قال مصدر في البيت الابيض ان الولايات المتحدة لن تملئ على الطرفين الشروط للتوصل الى اتفاق سلام بل انها ستؤيد كل ما يتفق عليه الطرفان.  واضاف المصدر ان من واشنطن لن تصر على مبدا حل الدولتين اذا لم يفض هذا المبدا الى السلام وانه سيتم البحث عن حلول اخرى.
وأضاف إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يدعم هدف السلام بين إسرائيل والفلسطينيين حتى إذا لم يتضمن حل الدولتين. وقال المسؤول قبل ساعات من اجتماع في البيت الأبيض بين ترامب ونتنياهو، إن السلام هو الهدف النهائي.
 وأضاف "سواء تحقق هذا في شكل حل الدولتين إذا كان هو ما يريده الطرفان أو شيء آخر" وقال إن ترامب لن يحاول "إملاء" حل. وتخلف رئيس أميركي عن دعم حل الدولتين صراحة سينهي عقودا من السياسة الأميركية التي تبنتها حكومات جمهورية وديمقراطية.
وطالما كان هذا حجر الأساس للموقف الأميركي بشأن حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني الطويل الأمد وهو أيضا في صلب جهود السلام الدولية. وأي علامة على تخفيف الدعم الأميركي لإقامة دولة فلسطينية قد يغضب أيضا العالم الإسلامي بما في ذلك الحلفاء العرب   الذين تحتاجهم إدارة ترامب في الحرب ضد تنظيم "داعش" ولدعم الجهود ضد إيران.
وقال المسؤول بالبيت الأبيض، إن ترامب يعتبر السلام في الشرق الأوسط "ذا أولوية عليا". وأوكل ترامب إلى صهره جاريد كوشنر مهمة التفاوض من أجل اتفاق سلام. وقال المسؤول "سنسعى للعمل على هذا سريعا جدا." ويدافع ديفيد فريدمان الذي رشحه ترامب سفيرا لدى إسرائيل، ولم يصدق مجلس الشيوخ بعد على تعيينه، عن بناء المستوطنات وشكك في حل الدولتين. كان البيت الأبيض قال في وقت سابق هذا الشهر إن بناء إسرائيل مستوطنات جديدة أو توسيعها المستوطنات القائمة في الأراضي المحتلة قد لا يساعد في تحقيق السلام.
من جهة أخرى نفت مصر بشكل قاطع تصريحات الوزير الاسرائيلي أيوب قرا والتي قال فيها ان "هناك اقتراحا قام بطرحه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء في مصر".

وقالت الخارجية المصرية ان ما ورد في تصريحات وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أيوب قرا "مجرد شائعات"، مؤكدة بأن "هناك أسساً تتحرك عليها مصر والدول العربية لبناء الدولة الفلسطينية وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية والعودة لحدود 1967 وليس هناك خطة مصرية غير تلك الأسس المعروفة للجميع."
 كما نفى نبيل أبو ردينة الناطق بلسان الرئاسة الفلسطينية أن يكون الرئيس السيسي قد عرض مثل هذا الاقتراح المرفوض فلسطينيا.
 جاء ذلك رداً على ما تحدث به قرا، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتبنيان في اجتماعهما في واشنطن اليوم الأربعاء، خطة رئيس مصر عبد الفتاح السيسي لإقامة دولة فلسطينية في سيناء وقطاع غزة.
 وقال الوزير الاسرائيلي في تغريدة له على "تويتر"، إن" تبني الخطة التي اقترحها السيسي سيعفي إسرائيل من الموافقة على إقامة دولة فلسطينية بالضفة الغربية وبالتالي إعفاءها من الانسحاب من هناك".


2017-02-15
تعليقات على الخبــر
<
 
أضف تعـــليق
الإســـم
الدولــة
المديـنة
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التـعليق
آخر الاخبار
Untitled Document
2017-11-18
2017-11-18
2017-11-18
2017-11-18
2017-11-17
2017-11-17
2017-11-17
2017-11-17
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-16
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-15
2017-11-14
2017-11-14
2017-11-14
2017-11-14
2017-11-14
2017-11-14
2017-11-14
مختارات
Untitled Document
2017-11-10
حوارات
Untitled Document
أخبار الأســرى
Untitled Document
2017-11-14
2017-11-13
2017-11-13
2017-10-29
2017-10-24
2017-10-23
دراسات وتقارير
Untitled Document
ملــــف اللاجئــين
Untitled Document
2017-11-01
ملفات اسرائيلية
Untitled Document
2017-11-14
 
2017-10-24
 
مواقع صديقة
انت الزائر رقم